يمر الزوجان بالعديد من الصعوبات التي تعوق حياتهما ومستقبلهما. فتفاقم المصاعب وبالأخص المشاكل الجنسية قد يؤدي إلى تدهور العلاقة الزوجية. لذلك سنقدم لكِ بعض النصائح لمعرفة كيفية التعامل مع المشاكل الجنسية التي قد يعاني منها زوجكِ.

- لا تتعاملي مع المشكلة بطريقة دراماتكية: إن كان زوجك قد بلغ العقد الرابع من عمره وبدأ يواجه صعوبة في الانتصاب لا تقلقي فالأمر طبيعي. كلما تقدم الرجل في السن قل نشاطه الجنسي بسبب تراجع نسبة "التيستوستيرون" في جسمه، أو لأسباب أخرى كالسمنة والمرض. لذا لا تضغطي عليه أو تتذمري باستهزاء لأنه سيشعر بأنه يفقد رجولته ويكتئب مما سيزيد الأمور سوءا.

- حوار الطمأنينة والدعم: أمام مشاكل العجز الجنسي لا تقللي من شأن شريككِ. على العكس عبري له عن مدى حبك له وحفزيه على الحوار والمناقشة ليعبر عن نفسه وعما يشعر به فهذا الأمر سيساعدكما على استرجاع الحياة الحميمة بينكما. وهكذا سيكسب ثقتكِ وسيطمئن ويشعر بالراحة لأنكِ تؤمنين به وبقدراته.

- استشارة طبيب مختص: إن كنتِ إيجابية في تعاملكِ وكسبتِ ثقة الشريك يمكنك أن تلعبي دورا مهما في حث زوجك لاستشارة الطبيب. دعيه يشعر بأن المشكلة ليست مشكلته وحده إنما تخصكما أنتما الاثنان معا. من هنا سيساعدكما الطبيب على تخطي الأمر معا.

- لا تأخذي الأمر بمنحى شخصي: العجز الجنسي لا يعني بأنه لم يعد منجذبا إليك أو لم يعد يحبكِ. فليس من الضرورة أن تكون هناك علاقة بين رغبته والانتصاب. بمجرد أنه يحاول إقامة علاقة جنسية لإشباع رغباتكِ على الرغم من المشكلة التي يعاني منها فهذا يدل على أنه لا يزال منجذبا إليكِ ويحبكِ.